أخر تحديث : الإثنين 8 يوليو 2013 - 1:43 صباح

جديد مركاتو البطولة المغربية و المحترفين المغاربة بالخارج

 مع اقتراب بداية الموسم الكروي المقبل 2013 – 2014، و دخول الأندية المغربية مرحلة الإستعدادات البدنية و التقنية التي تسبق بداية البطولة ” الإحترافية ” تمكن كل من فريق الجيش الملكي وصيف البطولة المغربية و البطل الرجاء البيضاوي، من سرق الأضواء و خطف العديد من الأسماء البارزة، بهدف تقوية صفوفها، و في نفس الوقت إضعاف باقي المنافسين، خاصة نادي الوداد الرياضي، الذي لم يدخل بعد سوق الانتقالات بذاك الحجم الذي اعتاد عليه منذ انتخاب الرئيس الحالي أكرم رئيسا للفريق الأحمر قبل ست سنوات.

صراع الجيش الملكي و الرجاء البيضاوي على من يضم حارس المغرب الفاسي و المنتخب المغربي، أنس الزنيتي، حسمه الفريق العسكري في اللحظات الأخيرة لصالحه في صفقة وصلت قيمتها المالية ل 330 مليون سنتيم لمدة موسمين، و قبل ذلك كان ممثل العاصمة الإدارية قد ضم لاعب نهضة بركان أنس عزيم ( 25 سنة ) لمدة ثلاث سنوات، و متوسط ميدان أولمبيك آسفي و الدفاع الحسني الجديدي أحمد الدمياني.

و بعد أن تمكن الفريق العسكري من خطف الحارس الإحتياطي للمنتخب المغربي، بدأ صراع جديد، هذه المرة ثلاثي بدخول نادي الوداد الرياضي، على من يفوز بصفقة مهاجم المنتخب المغربي يوسف القديوي، الذي انتهى عقده مع الفريق العسكري بنهاية الموسم الكروي المنصرم، حيث الصراع على أشده بين الجيش الملكي و فريقي العاصمة الإقتصادية الوداد الرجاء، مما سيساهم في ارتفاع أسهم يوسف القديوي في بورصة الانتقالات الصيفية، و من المنتظر أن تحطم صفقته الرقم القياسي، إن لم يحترف بإحدى الدوريات الأوروبية أو الخليجية.

كما يتنافس الجيش الملكي و الرجاء البيضاوي على من يفوز بخدمات مدافع المغرب الفاسي و المنتخب المغربي، عبداللطيف نصير، حيث كثفوا من اتصالاتهم بوكيل اللاعب الذي تلقى عرضا من فريق روستوف الروسي، لكن القيمة المالية للفريق الروسي لم تكن في مستوى تطلعات المدافع السابق للفتح الرباطي.

من جانبه لازال فريق الرجاء البيضاوي يحاول جاهدا تعزيز صفوفه بالعديد من أبرز لاعبي البطولة المغربية، خاصة و أنه مقبل على المشاركة في كأس العالم للأندية مطلع دجنبر المقبل، لهذا فهو في مفاوضات متقدمة مع لاعب المغرب التطواني، نوصير الميموني، كما يحاول الفريق الأخضر ضم المهاجم الكونجولي ديو كاندا لاعب مازيمبي الكونغولي، بعدما نال إعجاب المدرب امحمد فاخر الذي تابع أشرطة فيديو للمهاجم الكونغولي، و كان قد تمكن مع الارتباط في وقت سابق، مع المدافع المالي إدريسا كوليبالي و عصام الراقي.

و في ما يخص فريق الوداد الرياضي، فقد ارتبط بشكل رسمي مع لاعبين من صفوف فريق الرشاد البرنوصي، يتعلق الأمر بكل من الحارس محمد أكيد ( 21 سنة ) و لاعب وسط الميدان خالد زين الدين ( 21 سنة ) الملقب بزيدان، لمدة خمس سنوات لكل واحد منهما، في حين أن صفقة انتقال اللاعب السابق للجيش الملكي و المغرب الفاسي، يوسف البصري، قد توقفت في مراحلها الأخيرة، بعدما كان قد حدث ما يشبه الاتفاق الرسمي بين الطرفين، لكن دخول أطراف حالت دون توقيع عقد انضمام لاعب مدرسة الوداد الرياضي لفريق الأم، كما أن صفقة ضم مدافع الترجي التونسي، وليد الهيشري، اصطدمت بالكثير من العراقيل.

و إذا كان فريق الترجي التونسي يحاول جاهدا الوقوف في وجه انضمام مدافعه وليد الهيشري لنادي الوداد الرياضي، فإنه بالمقابل يحاول جاهدا ضم مهاجم الفريق الأحمر، الكونغولي فابريس أونداما، و يسابق الزمن لضم عريس اللقاءات المصيرية كما تلقب الجماهير الودادية المهاجم فابريس أونداما، خاصة مع دخول فريق تركي على خط المنافسة.

فابريس أونداما ليس لاعب البطولة ” الإحترافية ” الوحيد المطلوب للإحتراف بالدوريات الخارجية، فهناك لاعب المغرب التطواني، محمد أبرهون، الذي تلقى عرضا رسميا من فريق قطر كما ذكر ذلك الموقع الرسمي للفريق  القطري، كما تلقى عروضا أخرى من بعض الأندية الأوروبية.

و في ما يتعلق بالمحترفين المغاربة بالخارج، فقد انتقل بشكل رسمي مدافع المنتخب المغربي و نادي فيتوريا غيماريش البرتغالي، عصام عدوة، لنادي ليفانتي الإسباني المنتمي للقسم الأول لمدة موسمين، في صفقة لم يتم الكشف عن تفاصيلها المالية بعد، ليجاور بذلك اللاعب السابق للوداد الرياضي زميله في المنتخب  نبيل الزهر، هذا الأخير أقنعه مسؤولو الفريق الإسباني بتجديد عقده لموسم آخر.

و من جانب ثاني، اقترب فريق روما الإيطالي من ضم مدافع المنتخب المغربي و فريق أودينيزي الإيطالي، المهدي بنعطية، و كذلك فريق أستون فيلا الإنجليزي، الذي يحاول جاهدا الفوز بخدمات صانع ألعاب المنتخب المغربي و نادي مونبوليي الفرنسي، يونس بلهندة، و من المنتظر أن تصل القيمة المالية للصفقة إلى 15 مليون أورو، كما صرح بذلك رئيس الفريق الفرنسي، خاصة مع وجود عروض مغرية من العديد من الأندية الإيطالية، الإسبانية و التركية.

جمعها و أعدها للنشر عزالدين أمزيان 26 يونيو 2013

(6732)

 


أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات